لايف ستايل

ما تود معرفته عن وظيفة أستاذ الجامعة

ما تود معرفته عن وظيفة أستاذ الجامعة
آدم العربي
الكاتب آدم العربي

وظيفة أستاذ الجامعة تُعتبر بمثابة وظيفة الأحلام بالنسبة للعديد من الرجال، وذلك لعدة أسباب منها المكانة الاجتماعية والتي يحظى بها صاحب هذه الوظيفة، لكن هناك بعض المتطلبات التي يجب أن تتوافر في أي شخص يرغب في أن يسلك مهنة التدريس بالجامعة، إضافة لبعض الأمور التي يجب أن تعرفها عنها خاصة فيما يتعلق بالموازنة بين الحياة الشخصية والعملية، تعالى نتعرف معاً على وظيفة أستاذ الجامعة وأهم خباياها.

هل تناسبك وظيفة استاذ الجامعة؟

وظيفة أستاذ الجامعة تختلف قليلاً عن أي وظيفة اخرى، ولا تُناسب سوى فئة معينة من الناس، فالشخص الذي يعمل بها لابد ان تتوافر به بعض المقومات الهامة التي لا يُمكن الاستغناء عنها منها ما يلي:

  • حبه وشغفه للتعلم المستمر

    فعلمك وشهاداتك لا تقتصر على درجة الدكتوراه فقط! بل يجب أن تظل ملماً بكافة المستجدات التي تطرأ على مجالك في أي وقت لتكون مسايراً للتقدم العلمي وتقدم لطلابك قاعدة علمية صحيحة تُساعدهم بعد التخرج.

  • القدرة على التعامل مع الشباب

    قد يكون ذلك سهلاً في البداية، لكن كلما تقدم بك العمر كلما كان الأمر أصعب لاختلاف طريقة التفكير بالتالي يصعب إيجاد أرض مشتركة، تسمح لك بإيصال المعلومات بصورة سلسة وتشجيع الطلاب على الاجتهاد دون كبت رغباتهم وطموحاتهم.

  • القدرة على قيادة الآخرين

    استاذ الجامعة بمثابة قائد وقدوة لطلابه، لو لم يكن بإمكانه التعامل مع كل طالب على حدة، ومعرفة نقاط القوة والضعف لديه ومساعدتها على التغلب على أي عقبة تواجههم أثناء الدراسة، فالأفضل ألا ينخرط في هذا المجال.

كما ذكرنا سابقاً شخصية استاذ الجامعة من أهم الشخصيات في المجتمع، وأكثرها تأثيراً في حياة الطلاب، كما أنه محاسب عن كل ما يُقدمه لهم، لأنه يضع أساساً من أسس المجتمع.

هل الحصول على شهادة دكتوراه أمر سهل؟

نظرياً الحصول على درجة الدكتوراه لا يختلف كثيراً بين مجال وآخر، لكن عملياً الأمر يعتمد بشكل شبه كامل على مجال دراستك، فالمجالات الأدبية عموماً تكون أسهل من نظيراتها العملية التي تطلب أبحاث وأدوات قد تكون ذات تكلفة عالية، بالتالي لا تتوافر إلا في جامعات معينة.

  • هناك بعض المواقع الالكترونية التي تُتيح فرصة الحصول على شهادة ماجستير ودكتوراه عبر الانترنت، لكنها لن تُفيدك بشيء ولن تتمكن من الحصول على وظيفة بها في الوقت الحالي، لذلك لا تُضيع وقتك وأموالك دون فائدة.

كيف يتم اختيار أستاذ الجامعة عند التعيين؟

من المفترض أن تعيين أستاذ الجامعة يقوم بالدرجة الأولى على شهاداته ومدى قدرته على التدريس وإيصال المعلومة للطلاب، لكن في بعض الأحيان تتواجد عوامل أخرى مثل معتقداته الدينية والسياسية وغيرها خاصة لو كانت الجامعة لها علاقة وطيدة بهذا الأمر، بمعنى آخر يتم اختيار من يتلائم مع معتقدات ورؤية الجامعة أكثر من غيره.

إلى متى ستظل غارقاً في أبحاثك؟

هذا يعتمد على سياسة جامعتك، فبعض الجامعات تهتم كثيراً بالأبحاث العلمية وتعتبر نفسها قائد أو علم فيه هذا المجال، بالتالي سيتوجب على كل من يعمل بها أن يتبع نفس النهج ويعمل على أبحاثه أكثر، لكن بشكل عام البحث العلمي جزء لا يتجزأ من حياة استاذ الجامعة.

كم ستقضي من وقت عملك في الأبحاث العلمية؟

مرة أخرى هذا يعتمد على سياسية جامعتك وهل أولوياتهم تنصب على تدريس الطلاب أم القيام بالأبحاث العلمية، لكن في جميع الأحوال لابد أن توازن بينهما، لأن أغلب الجامعات تهتم بالجانبين معاً.

الجزء الأفضل من مهنة أستاذ الجامعة

أفضل ما يُمكن أن يحدث لأستاذ الجامعة هو أن يحظى ببعض الطلبة التي تهتم فعلاً بالعلم وترغب في معرفة المزيد عن كل شيء، ما يُحفزه على العمل أكثر ويُضفي نوعاً من المرح والإثارة على وقت الدراسة.

  • من الميزات الأخرى أن استاذ الجامعة عادة يكون له حرية اختيار مواعيد المحاضرات وفقاً لجدوله بالتالي لا يوجد إلزام كامل عليه بمواعيد وساعات العمل.

الجانب الأسوأ

عادة يكون التدريس لطلاب لا يهتمون بالتعلم، إنما يحضرون لإثبات حضورهم لا أكثر، بينما يُمضون وقت المحاضرة في مطالعة وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الأشياء، بالتالي يشعر المحاضر أنه يُضيع وقته ومجهوده سدى.

كيف يوازن أستاذ الجامعة بين عمله وحياته الشخصية؟

في البداية يكون الأمر مرهق وغير مجدي خاصة في مرحلة الشباب عندما ترى أغلب أصدقاء الجامعة يعملون ويكسبون أجور مجزية إلى حد ما، بينما مازلت تقضي وقتك بين الكتب والمراجع الدراسية، أما لو كان لديك الوقت والصبر الكافي للمواصلة، فسيتحول الأمر لصالحك فيما بعد، كما أن العمل بهذه الوظيفة سيُمكنك من التواجد مع أسرتك في أي وقت تُريد لأنك تُحدد أوقات عملك وفقاً لما يُناسبك!

عن الكاتب

آدم العربي

آدم العربي

يمكنكم مناداتي بآدم. أنا مؤسس هذا الموقع، أعمل في مجال تقنية المعلومات وأمارس دوري كرجل شرقي في مجتمع شرقي.

اترك تعليقا