لايف ستايل

كيف تنبي علاقات اجتماعية قوية بسهولة؟

كيف تنبي علاقات اجتماعية قوية بسهولة؟
آدم العربي
الكاتب آدم العربي

التفاعل مع الآخرين وبناء علاقات اجتماعية قوية من الأمور التي لا نتعلمها في المدرسة أو الجامعة، بل يجب أن نكتسبها بمفردنا من خلال التعامل والتفاعل في أي مناسبة اجتماعية، بعضنا يُولد ولديه هذه القدرة بصورة فطرية وطبيعية، لا يحتاج لبذل أي مجهود كي يتعرف ويندمج مع الآخرين، والبعض الآخر يشعر كأن أحداً قد ألقاه في محيط ثائر وهو لا يعرف السباحة! لكن لا داعي للخوف بعد الآن، في هذا المقال سنقدم لك أهم النصائح التي تُساعدك على التفاعل مع الآخرين بسهولة في أي مناسبة اجتماعية.

اختر وقت الوصول الذي ينُاسبك

عند حضورك حفل أو مناسبة اجتماعية ما يلعب وقت حضورك الدور الأبرز دائماً، فسواء وصلت مبكراً أو تأخرت قليلاً، سيكون لديك بعض المزايا التي يُمكن استغلالها لصالحك.

  • إذا وصلت قبل بداية الحفل سيكون هناك عدد قليل من الأشخاص إضافة إلى أن أغلب المجموعات والأشخاص الذين يعرفون بعضهم البعض لم يلتقوا بعد، بالتالي يكون لديك فرصة جيدة لتقديم نفسك وبدأ الحديث مع أي شخص بسهولة.
  • أما إن وصلت متأخراً فستجد أن الجميع قد حضر بالفعل وستستطيع الاشتراك في المحادثات القائمة بينهم، لكن هذا سيتطلب منك بعض الشجاعة لتتخطى حاجز خوفك.

اجري أبحاثك قبل الذهاب

قبل أن تذهب لأي مناسبة اجتماعية يجب أن يكون لديك علم مسبق بطبيعة الحضور وأسمائهم إن أمكن، خاصة لو كانت مناسبة كبيرة سيحضرها أشخاص ذوي نفوذ ومكانة اجتماعية، حينها سيكون لديك فرصة ذهبية كي تتعرف عليهم وتبني علاقات قوية قد تُفيدك في المستقبل، تفحص مواقعهم الالكترونية أو مواقع شركاتهم ..إلخ.

لا تذهب دون كارتك الشخصي!

في عالم الأعمال والعلاقات الاجتماعية، الكارت الشخصي هو الأساس، لا أحد سيتذكر كل شخص تحدث معه أو تعرف عليه في حفل ما، لكن إذا تركت له كارتك الشخصي، بيه بياناتك ومهنتك، تأكد أنه سيتذكرك عاجلاً أو آجلاً، خاصة إن كان يبحث عن شخص في مجالك.

  • يجب أن يكون اسمك وهاتفك الشخصي ومجال عملك مدون على الكارت، حتى الخاص باسم شركتك، واستخدم تصميم بسيط قدر الإمكان.

اهتم بمظهرك

اهتمامك بمظهرك وارتداء ملابس مناسبة للمكان الذي تذهب إليه، يُعتبر أهم عامل في بناء علاقات اجتماعية قوية، لا أحد سيأخذك على محمل الجد لو ذهبت لحفل رسمي بملابس رياضية، أيضاً يجب أن تهتم بنظافة وترتيب ملابسك، لا ترتدي ملابس مجعدة أو غير متناسقة ولا تُناسب قياسك.

  • اهتم بشكل أضافرك ونظافتها وتسريحة شعرك ونظافة أسنانك ورائحة فمك، ولا تنسى استخدام عطر مناسب، لكن ليس قوي كي لا يُضايق الآخرين بنفاذيته.

لا تنسى إتيكيت التعامل

كي تكتمل الصورة وتستطيع التفاعل مع الآخرين وتكسب احترامهم بسهولة، عليك الاهتمام بأسلوبك وتصرفاتك، الأمر عادة يعتمد على بعض التفاصيل الصغيرة التي قد لا تُلقي لها بالاً، لكن اهتمامك بها يترك انطباعاً خاصاً لدى الآخرين، عن مدى تهذيبك ورقيك، بل ولن ينسوك مع الوقت.

  • على سبيل المثال، لو كنت تخرج من الباب وهناك شخص آخر يليك، لا تترك الباب يرتد مباشرة في وجهه، بل امسكه حتى يمر!
  • لا تلعب بهاتفك أو تفعل أي شيء آخر عند الحديث مع شخص ما، بل تواصل معه وأعطيه اهتمامك بالكامل ..إلخ.

ابدأ بالحديث مع الآخرين

لا تجلس في مكانك آملاً أن يأتي أحدهم ويتحدث معك! يجب أن تكون صاحب الخطوة الأولى كي تظهر أكثر جراءة وإقدام، بالتالي يتذكرك الآخرين بسهولة لاحقاً، تحرك بهدوء في المكان وابتسم لمن تلتقي به عينك، ثم ابدأ في الحديث معه، لكن لو كان يتحدث بالفعل مع شخص آخر لا تقتحم حديثهما كي لا تبدو متطفلاً، انتظر حتى يصمتا قليلاً أو تجد فرصة مناسبة للاندماج معهما بسلاسة.

  • إذا أردت إنهاء محادثة مع شخص ما فاعتذر منه بلطف أنك ستذهب لشرب بعض الماء أو الرد على الهاتف مثلاً.

عن الكاتب

آدم العربي

آدم العربي

يمكنكم مناداتي بآدم. أنا مؤسس هذا الموقع، أعمل في مجال تقنية المعلومات وأمارس دوري كرجل شرقي في مجتمع شرقي.

اترك تعليقا