حواء آدم

كيف تستطيع نسيان حبيبتك وإكمال حياتك؟!

كيف تستطيع نسيان حبيبتك وإكمال حياتك؟!
آدم العربي
الكاتب آدم العربي

محاولة نسيان حبيبتك بعد المرور بتجربة عاطفية سيئة ليس أمراً سهلاً بالتأكيد، مهما كانت العلاقة التي تربطك بها سواء كانت خطبة أو زواج، تظل المشاعر التي جمعت بينكما عائق بينك وبين مواصلة حياتك بشكل طبيعي، إلى أن تعرف كيف تتخلص منها وتتعايش مع الأمر الواقع، لو كنت قد مررت بتجربة سيئة مؤخراً فتابع معنا المقال التالي وتعرف على أهم وأفضل النصائح التي تُساعدك على تخطي هذه الأزمة بسلام.

ضع حدود واضحة لتعاملك معها

طالما كان هناك تواصل بينكما مهما كان نوعه، سواء في العمل او الدراسة ..إلخ، لن تستطيع نسيانها، لذلك يجب أن تكون واعيا لهذه النقطة، وتأخذ خطوة حازمة لتجنبها تماماً ولو لبعض الوقت حتى تتمكن من مواصلة حياتك بشكل طبيعي.

  • لا تكن وقحاً معها او تُحاول إهانتها بأي طريقة مهما كانت، حتى لو لم تنتهي علاقتكما بشكل لائق، كن متحضراً وتجنب هذه الأفعال الصبيانة، أيضاً حافظ على كلمتك ووعدك لنفسك، ولا تُحاول التواصل معها مهما حدث، حتى لو سيطرت عليك مشاعر الشوق لبعض الوقت.

افعل شيئاً جديداً!

لابد أن هناك بعض الأمور التي طالما تمنيت القيام بها، واختبارها بنفسك، لا تؤجلها بعد الآن إن كانت ستُسعدك حقاً فخطط للقيام بها في أسرع وقت ممكن، لكن لا تندفع وراء مشاعرك وتذهب للقيام بشيء خطير أو مكلف كالقفز من الطائرة مثلاً، إلا إن كان لديك بعض المال الفائض عن حاجتك وفواتيرك الدورية.

  • يُمكنك الذهاب في رحلة قصيرة حول مدينتك أو أي مدينة مجاورة لك طالما رغبت في زيارتها، إذهب لأماكن جديدة وتعرف بأشخاص جدد، كل هذه الأشياء ستُعيد إليك طاقتك وستُساعدك على المضي قدماً بشكل أسرع.

لا تنقطع عن ممارسة هواياتك المفضلة

شغل وقت فراغك وانخراطك في آداء أكثر من عمل سيُساعدك على عدم التفكير فيما حدث، وسيمكنك من نسيان حبيبتك واعتياد فراقها في أسرع وقت ممكن، لا تترك لنفسك مجال للتفكير في أي شيء، ركز على هواياتك المفضلة، وحاول أن تُطور من نفسك ومهاراتك، ابحث عن الأشياء والأعمال التي كنت تؤجلها لانشغالك، كإصلاح سيارتك، أو ترتيب حديقتك ..إلخ وقم بها.

استغل وقتك قدر المستطاع

إن لم يكن لديك جدول يومي تلتزم به للانتهاء من أعمالك، فستقع فريسة التفكير والحزن بسهولة، قسم يومك وضع جدول واضح للأعمال التي يتوجب عليك إنجازها خلال اليوم، ثم الزم نفسك على آدائها، لكن في نفس الوقت لا تُرهق نفسك بوضع الكثير من المهام والأعمال بالتالي يُصبح يومك مزدحماً ويزداد الضغط العصبي والنفسي الذي يقع على عاتقك.

أخبر الآخرين بانتهاء علاقتكما

من المهم أن يعرف أصدقائكما ومعارفكما المشتركين بانتهاء علاقتكما، كي يحترموا قرارك ومساحتك الشخصية التي وضعتها لنفسك، فلا يدعوانكما لنفس الحفل أو العشاء ..إلخ، وإلا ستنهار كل محاولاتك لنسيانها.

  • لا تدخل في تفاصيل ما حدث أو تتحدث عن شريكتك بسوء حتى لو كنت واثق أن كلامك لن يصل إليها، لا داعي أن تتحدث عن مشاعرك أو غضبك وحزنك مع أي شخص إلا إذا أردت ذلك، فإخبارهم بانتهاء العلاقة لا يعني أنك مجبر على التحدث في تفاصيلها، أيضاً لا تُحاول أن تُجبر أي من أصدقائكما على مقاطعتها أو الاختيار بينكما مهما حدث.

اقضي مزيد من الوقت مع أصدقائك

أسوأ وأصعب شعور يُصاحب الانفصال، هو شعورك بالوحدة ورغبتك الشديدة في شغل هذا الفراغ بأي وسيلة ممكنة، لو لم تكن واعياً لمشاعرك، ربما يقودك ذلك للدخول في علاقة جديدة بصورة سريعة، وهو أمر غير مستحب بالطبع، لأنك تسعى للتغلب على وحدتك لا أكثر، بالتالي لن تكون مشاعرك صادقة مع الطرف الآخر، وبنسبة كبيرة ستنتهي هذه العلاقة كسابقتها.

  • أفضل وسيلة لتخطي هذه الفترة بأقل خسائر ممكنة، هو قضاء أطول وقت ممكن مع أصدقائك وعائلتك، لا تجلس بمفردك تُفكر في الأمر، وتسترجع ذكرياتكما سوياً، فما حدث قد حدث.

كن واثقاً بنفسك!

قد يؤدي انفصالك عن حبيبتك إلى زعزعة ثقتك بنفسك كأن تشعر أنك لم تكن ملائم لها، أو أنك لم تستطع إسعادها ..إلخ، لكن أغلب الظن أن انتهاء العلاقة لم يكن لسوء أحد الطرفين أو كلاهما، إنما لاختلاف الفكر وعدم تلاقي وجهات النظر لا أكثر، لذلك كن فخوراً بنفسك ولا تجعل هذه المحنة تٌزعزع ثقتك بها مهما حدث.

عن الكاتب

آدم العربي

آدم العربي

يمكنكم مناداتي بآدم. أنا مؤسس هذا الموقع، أعمل في مجال تقنية المعلومات وأمارس دوري كرجل شرقي في مجتمع شرقي.

اترك تعليقا