لايف ستايل

كيف تتخلص من مشاعر الغضب بسهولة؟

كيف تتخلص من مشاعر الغضب بسهولة؟
آدم العربي
الكاتب آدم العربي

الغضب من المشاعر الطبيعية التي يختبرها كل كائن حي على وجه الأرض ربما بشكل يومي، لكن الاختلاف بين الإنسان وأي كائن آخر هي قدرته على التحكم في غضبه والتعبير عن مشاعره بصورة لائقة، مع الأسف أغلبنا فقد هذه القدرة وترك لغضبه العنان كي يتحكم به كما يُريد ويقوده حيثما شاء، ما قد ينتج عن ذلك كوارث لا يُحمد عقباها، في هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح البسيطة لتتحكم في غضبك بصورة لائقة.

غادر المكان إن استطعت

أول ما عليك فعله عند الشعور بغضب شديد أو رغبة في التعبير عن مشاعرك بصورة غير لائقة هي مغادرة المكان، انتظارك سيجعل الموقف أسوأ، في جميع الأحوال سيكون من حقك أن تأخذ بعض الوقت لنفسك كي تُفكر في الأمر وتقيمه من جميع الجوانب، أخبر الطرف الآخر بهذا الأمر ثم غادر المكان واجلس بمفردك بعض الوقت، يُمكنك الخروج للتنزه قليلاً أو تناول مشروب مهدئ ..إلخ.

لا تكتم مشاعرك

بعد أن تُغادر المكان وتجلس بمفردك لا تكتم مشاعرك وغضبك بأي حال من الأحوال حتى لا تتعاظم أكثر وتُصبح المشكلة أسوأ، طالما أنك لن تؤذي نفسك أو أي شخص آخر، لا بأس إذاً أن تُعبر عنها بأي طريقة تراها مناسبة، إبكي أصرخ إفعل ما يحلو لك!

مارس تمارين التنفس

تمارين التنفس من أكثر الأشياء التي تُساعد على تهدئة الجسم والتخلص من مشاعر الغضب التي تُسيطر عليك، في البداية خذ نفس عميق مع العد إلى ثلاثة، ثم احبس أنفاسك ثلاث ثواني، ثم اطلقه بهدوء في 3 ثواني أخرى، استمر هكذا حتى تتخلص من توترك تماماً.

فكر في شيء يُسعدك

تلقائياً يقوم عقلك بالتفكير في كل شيء سيئ مررت به منذ نعومة اظافرك، خاصة لو كان الشخص الذي أغضبك طرفاً في هذه المشاكل، بالتالي سيزداد غضبك لدرجة قد تؤذي فيها نفسك أو أي شخص آخر دون أن تشعر، حاول أن تُشتت نفسك عن هذا الأمر بالتفكير في أي شيء يُسعدك، فكر في آخر رحلة قمت بها، أو المكان الذي تتمنى أن تزوره يوماً ما، فكر في أدق تفاصيله، رائحة الهواء ودرجات الحرارة، وحتى الأصوات التي قد تسمعها عند تواجدك هناك!

تحدث مع نفسك بصورة إيجابية

طريقة تحليلك الداخلي للموقف يؤثر بشكل كبير على مدى غضبك وقدرتك على تخطيه، فكما ذكرنا سابقاً عقلك يُركز دائماً على السلبيات في حالة الغضب والحزن، لو لم تكن واعياً لهذه النقطة ستستسلم لها، بالتالي لن تستطيع حل المشكلة بصورة عقلانية، حاول أن تنظر للجانب الإيجابي من كل شيء حينها فقط لن يستطيع غضبك أن يتحكم بك.

تحدث مع شخص تثق به

حديثك مع شخص آخر تثق به كصديقك المقرب مثلاً سيُخرج مشاعر الغضب التي تُسيطر عليك وسيسمح لك أن تُفكر بعقلانية وتقيم الموقف بصورة أفضل، لكن يجب أن تختار من تتحدث معه بحكمة كي يُساعدك فعلاً لا يجعل الأمر أسوأ! ضع لنفسك مدة محددة في بداية الحديث ولتكن نصف ساعة مثلاً، فكلما زادت مدة حديثك عن المشكلة كلما تحكمت بك أكثر.

مارس الرياضة بانتظام

ممارسة الرياضة بانتظام خاصة الرياضات التي تتطلب مجهود بدني قوي تُساعد على تخليص الجسم من المشاعر السلبية والهرمونات الضارة التي تُسيطر عليه، بالتالي تُهدئ من حدة غضبك وتوترك على المدى البعيد، أهم هذه الرياضات هي الجري، رفع الأثقال، ركوب الدراجات، السباحة ورياضات الكرة بأنواعها.

نم بشكل جيد

قلة النوم من أكثر الأشياء التي تزيد من حدة ردود أفعالك بشكل مبالغ فيه، فتغضب بشدة لشيئ تافه لا يستحق الغضب، حاول أن تنام من 6 إلى 8 ساعات كل ليلة على الأقل، وإن كنت تُعاني من أي مشاكل بالنوم فاستشر طبيبك ليصف لك دواء مهدئ أو منوم يُساعدك على النوم بعمق.

عن الكاتب

آدم العربي

آدم العربي

يمكنكم مناداتي بآدم. أنا مؤسس هذا الموقع، أعمل في مجال تقنية المعلومات وأمارس دوري كرجل شرقي في مجتمع شرقي.

اترك تعليقا