لايف ستايل

طريقة الحصول على وظيفة جيدة بعد التخرج

طريقة الحصول على وظيفة جيدة بعد التخرج
آدم العربي
الكاتب آدم العربي

الحصول على وظيفة جيدة بعد التخرج يُمثل تحدي كبير لأغلب الطلبة، خاصة في مجتمعاتنا العربية نتيجة ارتفاع مستوى البطالة وسوء الاحوال الاقتصادية، لكن هذا لا يعني أن تستسلم للأمر الواقع وتقضي وقتك في التسكع على المقاهي بعد إنهاء دراستك! لو أردت التميز حقاً عن كل أقرانك والاستعداد للفرصة المناسبة لا انتظارها فقط، تابع معنا المقال التالي.

كيف يسير سوق العمل؟

أغلب الشباب يُركزون بشدة على دراستهم متناسين أي شيء آخر، فيتخرجون بأعلى الدرجات العلمية، لكنهم يُصدمون بشدة عندما يُرفضون من وظيفة تلو الأخرى، غير مدركين أن سوق العمل لم يعد يهتم بالدرجات العلمية قدر اهتمامه بالمهارات الشخصية، والقدرة على التعامل مع الضغوطات المحيطة به.

  • بالتالي بناء شبكة قوية من المعارف والانضمام للأعمال التطوعية وفرق الجامعة ليس مضيعة للوقت، لكنه إضافة قوية جداً لسيرتك الذاتية وقد يكون السبب الأبرز الذي يُميزك عن غيرك من المتقدمين، حتى لو تفوقوا عليك في الدرجات العلمية.

ساعد الآخرين طالما استطعت

أغلب طلاب الجامعة يظنون أنهم لا يملكون أي شيء يُمكن تقديمه للآخرين، لكن الحقيقة عكس ذلك تماماً، فكل شيء تعرفه يُمكن أن يكون معلومة جديدة تماماً بالنسبة لشخص آخر، حتى طريقة نسخ الملفات على الحاسوب! لذلك لا تُقلل من شأن نفسك وكن واثقا في قدرتك على التعامل مع مجريات الأمور.

  • مساعدة الآخرين تضمن لكن بناء شبكة علاقات قوية ستُفيدك لاحقاً في إيجاد وظيفة جيدة.

حافظ على سمعتك في الجامعة

سمعتك وكل أفعالك أثناء المرحلة الجامعية تحديداً تُلاحقك طوال حياتك، سواء صدقت ذلك أم لا، فذاكرة أصدقائك أقوى مما تتخيل عندما يأتي الأمر للانطباعات والجوانب الشخصية، خاصة في العصر الحالي مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، لم يعد باستطاعة أي شخص إخفاء أخطائه لمدة طويلة.

  • قد تتعجب من ربط سمعتك في الجامعة بحصولك على وظيفة مناسبة بعد التخرج، لكن تخيل معي أن جميع أصدقائك يعرفون أنك شخص كسول لا يُحب العمل، هل سيُفكر أحدهم بمنحك وظيفة في شركة والده مثلاً، أو سيتصل بك ويُخبرك أن الشركة التي يعمل بها تعرض بعض الوظائف الشاغرة!

كن اجتماعياً قدر الإمكان

تعرف على أكبر قدر ممكن من الأشخاص أثناء الجامعة، لا تجلس في مكان واحد طوال العام الدراسي، بل تحرك وتعرف على زملائك، اشترك في الأنشطة الطلابية، ولا تفوت حدث يتعلق بمجال دراستك ومهنتك المستقبلية دون أن تحضره، فالجامعة هي المكان الذي ستكوّن فيه أكبر عدد ممكن من العلاقات طويلة الأمد، فقط لو استغللت سنوات دراستك بشكل صحيح.

اختر الفرق الطلابية التي تنضم إليها بحكمة

بعض الفرق الطلابية تكون على اتصال بشركات عالمية أو أشخاص ذوي نفوذ في المجتمع، ابحث عن الفرقة التي تُناسبك حتى لو لم تكن في مجال دراستك، على سبيل المثال لو كنت مهتم بالسياسة، إبحث عن الأسرة أو الفرقة التي تدعم أحد مرشحي الرئاسة لكن تأكد أنها أسرة رسمية ولها تواصل مباشر معه.

  • ربما تتمكن من حضور أحد الحفلات التي تُقيمها الأسرة أو الحزب لاحقاً بصفتك عضو بها، بالتالي تتسع قائمة معارفك أكثر لتضم أشخاص خارج مجال دراستك.

ابحث عن فرص تدريبية

التدريب في أحد المنظمات أو الشركات الكبري التي تعمل في نفس مجالك يُعتبر فرصة عظيمة لبناء علاقات اجتماعية قوية، وربما يكون ضماناً للحصول على وظيفة في نفس الشركة بعد التخرج! لا تنظر للأمر على أنه مضيعة للوقت، أو أنك تُفضل العمل المدفوع في أي مكان على التدريب المجاني!

  • العائد الذي ستحصل عليه من العمل دون مقابل حالياً سيُدر عليك نفعاً أكبر مما تتخيل لاحقاً!

تعرف على آباء زملائك!

لو كان والد أحد زملائك لديه خبرة في مجالك فلما لا تُقوي علاقتك به، وتطلب نصيحته لتعرف كيف تضع قدميك على بداية الطريق! اقضي بعض الوقت في منزل صديقك، حاول أن تُسدي له خدمة تلفت بها نظرة وتكسب ثقته، أظهر له مدى تميزك وبراعتك وشغفك بهذا المجال، باختصار اعطه سبباً كي يُساعدك.

قوي علاقتك بأساتذتك

من سيكون على دراية بمجالك وتشعباته وطريقة تحقيق نتائج مبهرة فيه أكثر من أساتذتك! بالطبع لا أحد، لذلك احرص على أن تقوي علاقتك بواحد على الأقل منهم، وتلفت انتباهه لك ولشخصيتك، كما ذكرنا في النقطة السابقة، أعطه سبباً كي يُساعدك أنت دون غيرك.

عن الكاتب

آدم العربي

آدم العربي

يمكنكم مناداتي بآدم. أنا مؤسس هذا الموقع، أعمل في مجال تقنية المعلومات وأمارس دوري كرجل شرقي في مجتمع شرقي.

٪ تعليقات

  • […] الحصول على وظيفة جيدة لا ينحصر في مستواك التعليمي ومؤهلاتك فقط، بل يتطلب حضور وكاريزما تضمن جذب انتباه صاحب العمل، بمعنى آخر المقابلات الشخصية التي تلي التقدم للوظيفة أهم وأكثر فاعلية من أي شيء تكتبه في سيرتك الذاتية، لذلك لابد أن تستعد جيداً قبل الذهاب لأي من هذه المقابلات كي لا تفقد وظيفتك قبل أن تستلمها حتى! في هذا المقال سنضع بين يديك أسرار التحكم في أي مقابلة شخصية وقلبها لصالحك. […]

اترك تعليقا