حواء آدم لايف ستايل

امرأتان تتعريان في مؤتمر إسلامي بباريس

انتشر فيديو يظهر امرأتان تتعريان وتقومان بمقاطعة مؤتمر اسلامي في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

وتنتمي المرأتان لحركة “فيمن”، بينما كان المؤتمر عن “دور المرأة في الإسلام”. وبذلك تسبب عري هاتان المرأتين بإيقاف المؤتمر الإسلامي.

منظمة “فيمن” عبارة عن حركة احتجاجية تأسست في عام ٢٠٠٨ وباتت تستخدم التعري وسيلة للإحتجاج على الحكومات والدول والمنظمات في اعتراض منهم على التمييز على أساس الجنس.

وهنا نحاول التطرق للأمر من منظور الحرية، فهل الحرية في أصلها تتحمل التعري لأجلها؟ وهل المرأة تحتاج للعري كي تحتج على أي شي يضرها؟ أم أنهن إتبعوا أنجح الوسائل لمقاطعة مؤتمر إسلامي لا يعجبهم.

هناك رأيان، أولهما أن التعري للإحتجاج حق للمرأة. والرأي الآخر، يسمو بالمرأة ويرفض مبدأ التعري للإحتجاج.

ما رأيك عزيزي القارئ؟ هل من حقهن التعري لمقاطعة مؤتمر إسلامي؟

عن الكاتب

آدم العربي

آدم العربي

يمكنكم مناداتي بآدم. أنا مؤسس هذا الموقع، أعمل في مجال تقنية المعلومات وأمارس دوري كرجل شرقي في مجتمع شرقي.

٪ تعليقات

    • عن أي حرية يتحدثون هؤلاء النسوة مجرد عاهرات لا دين لهم….مجرد كلاب !!! والأكيد أن هناك من قام بتحريضهم على هذا الفعل الدنيئ ولا أخلاقي لن يكون انسان عادي من قام بالتحرض !!!
      لا حول ولا قوة الا بالله …………………………………………………………………

    • Анонимный бугуртер / ÐЄ‘ÂÃтор!“ляди сам-себе не позвони случайно с этим робовойсом а то с непоняток пукнешь ещё хахахахаха

اترك تعليقا